البابل في مركز يريفان

18/6/2018

المطبخ الشرقي له تاريخ آلاف السنين. في القدم، كان لبابل مساهمة كبيرة في تشكيل مجموعة متنوعة من مطابخ بلاد ما بين النهرين.

 

كانت مدينة بابل التاريخية في بلاد ما بين النهرين واحدة من أعظم مراكز الحضارة العالمية لعدة قرون. لقد وفرت هذه المدينة التاريخية للعالم قيمًا ثقافية دائمة، بما في ذلك فن الطهي.

 

مطبخ بلاد ما بين النهرين في يريفان

 

انتشرت المأكولات البابلية على نطاق واسع في جميع أنحاء بلاد ما بين النهرين. تتمتع هذه المأكولات حتى الآن بسمعة كبيرة في العالم. يتعرف الجميع على المأكولات الشرقية في أرمينيا من قبل العديد من المطاعم السورية واللبنانية. لكن لم يكن هناك مطاعم تقدم الطبخ التقليدي لبلاد ما بين النهرين حتى الآن. المطعم الذي يمثل هذه المأكولات هو مطعم بابلالجديد. هنا يتم عرض أطباق فريدة من نوعها من العراق ومن بلاد ما بين النهرين بالإضافة إلى الأطباق العربية النموذجية.

بفضل مطعم بابل، فبإمكانكم دائما تذوق المأكولات الشرقية. يقع المطعم في وسط يريفان، حيث إنه موقع مفضل يمثل مفترق طرق الحضارات. عنوان هذا المكان الحميم Pavstos Buzand 91، الواقع في الرقعة الواصلة من شارع Mashtots إلى شارع Saryan. فبإمكان الزوار الإستمتاع، عبرالنافذة، بمظهر البستان الأخضر.

 

أفضل مكان للإفطار

 

إن كنتم تعيشون في وسط يريفان، فإن بابل هو أحد أفضل المطاعم لبدء يومكم مع وجبة فطور لذيذة وكاملة. يفتح المطعم يوميًا من الساعة العاشرة صباحًا ويظل مفتوحأ حتى منتصف الليل. من أجل بدء اليوم مع المذاق والرائحة الشرقية، أعد طباخو بابل المهرة قائمة إفطار خاصة مع خيارات الإفطارالعراقية التقليدية. من بينها مثلأ البيض المقلي بالسمن والفول الأخضر، وجلفراي ، وكذلك القلية  وهي الفطور المجهزباللحم و البصل المقلي. فكل وجبة من هذه الوجبات الإفطارية الشهية ستعطيكم الطاقة الكافية للحفاظ على نشاطكم لمواكبة عملكم حتى وقت الغذاء.

 

مكان راحة ممتعة

 

المطعم بجوارالعديد من المراكز التجارية في المنطقة، حيث يمكن لموظفيهم قضاء غذائهم هنا. يمكنكم التأكد من أنه في مطعم بابل سيكون لديكم مجموعة واسعة من الأطباق المشبعة والمغذية. ونظراً للأجواء الساحرة الشرقية ، فإن الاستراحات لن تكن لذيذة فحسب، بل ستساعدكم أيضًا على الابتعاد من جميع المشاكل اليومية المقلقة.

بابل هو أيضا مكان مناسب لاجتماعات العمل. ادعوا شركاىْكم وناقشوا أهم القضايا في بيئة مريحة. حتى أكثر الأحاديث الحميمية هنا تتناسب مع دفء وحلاوة الشرق.

 

عشاء عائلي مع الألوان الشرقية

 

الأكثر إثارة للاهتمام هي ساعات المساء في مطعم بابل. بعد قضاء يوم شاق، يمكنك قضاء عشاء عائلي دافئ في البيئة الشرقية الحميمة.

يقترح بابل مشاهدة كيفية تحضير السمك المسقوف أثتاء الشوي حول النار. بعد رؤيتها، من الصعب تحمل الإغراء لتجربة السمك. المسقوف هو شواء السمك العراقي التقليدي. الأسماك الطازجة في المطعم تحضر أمام أعين الزوار، تتكون طبقة من الرماد حول الخشب الملتهب. ثم يضعون الأسماك على الرماد بهدوء ويقلبونها حتى يتم شوي جوانب الأسماك وتشكل طبقة مقرمشة رقيقة.

 

 

وكما سبق ذكره، فإن الثقافة العراقية توحد تراثًا ثقافيًا متعددة الجهات. تحتوي على تقاليد الطهي من المناطق الأكادية والشومرية والبابلية والآشورية والعربية. من المستحيل سرد جميع الدول التي كان لها تأثير كبيرعلى الثقافة الروحية والمادية، بما في ذلك تصميم فن المطبخ. فإن هذه الحضارات عاشوا وعملوا عدة قرون على أرض عراق اليوم.

نشأت الثقافة العراقية بمثل هذه الأصول المتنوعة في التاريخ وأرست الأساس لتقاليد الطهي اليوم. بالنسبة للكثيرين، زيارة العراق غير واقعية. وأصبحت الزاوية العراقية الصغيرة في يريفان حقيقة لكل من السكان المحليين والسياح.

 

تفضلوا إلى بابل و تذوقوا نكهة بلاد ما بين النهرين في يريفان.